أخبار السوق

عاجل: الذهب يرقص مع الذئاب

يبدو أن الذهب قد تلقى بعض الدعم بعد تصريحات رئيس الفيدرالي الأمريكي رغم الإبقاء على السياسة السابقة دون تغير.
بيد أن جيروم باول اتبع ذات اللهجة التي ترى أن التضخم لا يزال ناتجا عن عوامل مؤقت، مع استمرار انتظار المزيد قبل البدء في تشديد السياسات النقدية.
عاجل: مفاجأة جانبية من الفيدرالي
20 دولار
وخلال تلك الأثناء من تعاملات اليوم الخميس زاد الذهب بقوة بأكثر من من 1% ليرتفع سعر التسليم الفوري لأوقية الذهب إلى مستويات 1819 دولار بزيادة تبلغ نحو 20 دولار.
وزاد سعر العقود الآجلة تسليم أكتوبر إلى مستويات 1820 دولار للاوقية بزيادة بلغت نحو 18.20 دولار، وتعد تلك المستويات الأعلى للذهب منذ 19 يوليو الجاري.
وعزز من صعود الذهب تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة مقابل سلة من العملات الرئيسية حيث نزل إلى ادنى مستوياته خلال 4 أسابيع.
ونزل مؤشر الدولار 0.24 أو بتراجع 0.26% نزولا إلى مستويات 92.08، بينما ارتفعت اليورو 0.21% و زاد الاسترليني بحوالي 0.3% بينما ارتفع الدولار الأسترالي 0.28%.
هل يفاجئ الفيدرالي الأسواق، انتبه لتلك الكلمات؟
توقعات
وقال كايل رودا المحلل لدى آي.جي ماركتس إن مجلس الاحتياطي الاتحادي تحدث عن مخاطر التضخم مقللا من أهميتها وكذلك عن تخفيض التحفيز بشكل محدود، مما يمنح الذهب المجال للصعود في الأمد القصير.
وأضاف المحلل لدى آي.جي ماركتس أن المستوى القادم للمقاومة سيكون في نطاق 1830-1840 دولارا.
وقال باول إن سوق الوظائف الأمريكية ما زالت أمامها “بعض المجال للتعافي” قبل أن يحين الوقت لسحب الدعم وأنه “بعيد بشكل كبير” عن التفكير في زيادة أسعار الفائدة.
بتكوين بـ100 ألف دولار
نقاط هامة
وأبقى الاحتياطي الفيدرالي على معدل الفائدة مستقرًا بين 0.00% إلى 0.25%، في ظل استمرار رغبة الفيدرالي في دعم الاقتصاد الأمريكي المتعافي من فيروس كورونا.
ويرى الفيدرالي التضخم ارتفع بشكل كبير بسبب عوامل مؤقتة، بينما لا يزال مسار الاقتصاد يعتمد على مسار الفيروس.
أبقى الاحتياطي الفيدرالي على توقعاته الإيجابية بأعلى وتيرة نمو يشهدها الاقتصاد منذ الحرب العالمية الثانية، ويرى الفيدرالي في الوقت الراهن أن هناك قدر لا بأس به من التقدم صوب الأهداف، بيد أنها لم تتحقق بعد.
وقال الفيدرالي أنه قد يسمح لفترة من الوقت بارتفاع التضخم أعلى 2%، ولكن هدف التضخم سيظل عند 2% على المدى الطويل.
وأوضح الفيدرالي الأمريكي أنه يلتزم بالسياسة النقدية الحالية حتى تحقيق هذه الأهداف.
وتابع أنه ملتزم بحيازته من سندات الخزانة بما لا يقل عن 80 مليار دولار شهريا، والأوراق المالية المرهونة عقاريا بما لا يقل عن 40 مليار دولار شهريا حتى تحقيق إحراز تقدم كبير نحو أهداف الفيدرالي الأمريكي.
وقالت لجنة السياسة النقدية أنها تضع في اعتبارها الأزمة الصحية، وظروف سوق العمل، وتوقعات التضخم، والتطورات العالمية.
ستكون اللجنة على استعداد لتعديل موقف السياسة النقدية بالشكل المناسب إذا ظهرت مخاطر قد تعرقل تحقيق أهداف اللجنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى